شقق للايجار في الرياض الخرطوم

(51)
حذف
الخرطوم
الرياض
عقارات للايجار
شقق للايجار
هل تريد زيادة مبيعاتك ؟

هل تريد زيادة مبيعاتك ؟

افتح متجرك الآن

أو

تواصل مع فريق المبيعات

المدينة

المنطقة

عدد الغرف

عدد الحمامات

مفروشة/غير مفروشة

مساحة البناء

الطابق

شاهد المزيد

كن اول من يعلم عن الاعلانات الجديدة

الاسئلة الاكثر شيوعاً عن شقق للايجار في السودان

ما عدد إعلانات الشقق للإيجار على السوق المفتوح في الخرطوم الخرطوم الرياض؟

عدد إعلانات شقق للإيجار في الخرطوم الخرطوم الرياض هو 51 إعلان

ما عدد الإعلانات المميزة للشقق المعروضة للإيجار في الخرطوم الخرطوم الرياض؟

عدد الإعلانات المميزة في شقق للإيجار في الخرطوم الخرطوم الرياض هو 1 إعلان

ما هو عدد المكاتب العقارية في الخرطوم الخرطوم الرياض المختص بشقق للإيجار على السوق المفتوح

عدد المكاتب العقارية في الخرطوم الخرطوم الرياض المختصة بشقق للإيجار 1 مكتبا

كم عدد الشقق المفروشة المعروضة للايجار في الخرطوم الخرطوم الرياض؟

عدد الشقق المفروشة للايجار في الخرطوم الخرطوم الرياض هي 13

شقق للايجار في الرياض الخرطوم

كيف تجد شقتك على قسم شقق للايجار ؟

لا تبحث بعيداً .. هُنا على قسم شقق للايجار يمكنك عزيزي المستخدم الحصول على والوصول إلى ما تريد دون عناء ومضيعة للوقت بالترويج لعروضك أو طلباتك أو البحث بين تلك التي يقوم الآخرون بإضافتها عن المناسب لك بين إعلانات هذا القسم الموجود على منصة السوق المفتوح.

ومن خلال نشر إعلانك هُنا أو تصفّح إعلانات الآخرين ستجد بأنّك تتمتّع بجملة كبيرة ومتنوعة من الخدمات التي بمقدورها إيصالك إلى تحقيق الأرباح المادية وتلبية احتياجاتك بأقل وقت وجهد، وبدون الحاجة لوجود وسيط.

كما ويعتبر هذا القسم المكان الإلكتروني الإعلاني الأنسب لتهيئة القاعدة التسويقية الملائمة للمستخدمين المهتمين بتأجير واستئجار الشقق السكنية؛ لذلك هم مخيّرون إما بنشر إعلانات عرض/طلب أو تصفّح إعلانات الآخرين. وبالاعتماد على المحتوى الموجود والمعلومات المُضافة تتم عمليات التواصل المباشر بين الأطراف المعنيّة للاتفاق على آلية إتمام البيع والشراء على أرض الواقع.

مكوّنات المحتوى الإعلاني على قسم شقق للايجار

يتضمن الإعلان هُنا على هذا القسم عدداً من المعلومات التي تختصر الطريق أمام البائع/المشتري الباحث عن طلب أو عرض بمواصفات معيّنة، كونها تقدّم أهم التفاصيل المتعلّقة بالشقة المعروضة أو المطلوبة للايجار من:

  1. عدد الغرف

  2. عدد الحمامات

  3. الطابق

  4. مساحة البناء

  5. عمر البناء

  6. مفروش؟

  7. مدة الإيجار

  8. مزايا إضافية

  9. عرض أو طلب

  10. مواصفات أخرى

  11. الموقع

  12. السعر

وحتى يصل إعلانك للفئة المستهدفة من المؤجرين أو المستأجرين فأنت مسؤول عن الالتزام ببعض الأمور التي تتلخص في: الالتزام بشروط الإستخدام وسياسة النشر الخاصة بالسوق المفتوح، إضافة وتحديد كافة المعلومات المطلوبة، الرد على كافة الاستفسارات الواردة من تعليقات ومكالمات ورسائل، التركيز على أهمية المعاينة على أرض الواقع للتأكّد من مصداقية جميع الأطراف، تحديد معلومات اتصال صحيحة (الاسم ورقم الهاتف).

ومن جهة أخرى يمكن دعم ظهور الإعلان بشكل أكبر على نسبة أكبر من المشاهدين المهتمين بالاستفادة أكثر من الخدمات الموجودة مثل: تمييز الإعلان وإعادة النشر وما إلى ذلك. كما يمكنك زيادة المساحة الإلكترونية الإعلانية الخاصة بك بالاشتراك بإحدى العضويات المميزة أو المتاجر.

 

يسعى الكثير من الشباب في السودان إلى الحصول على شقة عن طريق التمليك بغرض الاستقرار الأسري؛ لأن شقق التمليك تتيح للشخص الاستثمار فيها مستقبلًا، ولكن لا يعتبر هذا الأمر سهلًا، بسبب ارتفاع أسعار العقارات في السودان خصوصًا إلى شاب يبدأ حياته، وبالتالي يستأجر معظم الشباب الوحدات السكنية أملًا في تحسن الظروف وإيجاد فرصة لشراء شقة.

إيجابيات وسلبيات إيجار شقق في السودان

توجد بعض الإيجابيات للسكن في السودان التي لا يختلف عليها أحد، ولا يمكن أن تجد شخصًا اتخذ السودان مسكنًا سواء كان رجل أعمال أو طالب ينكر استقرار الوضع الأمني وإمكانية السير داخل الشوارع مهما تأخرت الساعة من غير خوف، بالإضافة إلى وجود تعامل طيب بين الأشخاص؛ نظرًا إلى أن العلاقات بين السودانيين تسودها الحميمية والإخاء، بالإضافة إلى وجود فرص للاستثمار بالدولة خصوصًا بعد خروج السودان من الكبوة، ويتوقع الكثير من الخبراء العقاريين انهمار الاستثمارات في المجال العقاري سواء من الوطن العربي أو خارجه خصوصًا بعد استقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية. 

تتمثل سلبيات السكن بالسودان في ارتفاع درجات الحرارة، حيث أن الأجواء المناخية في السودان شديدة الصعوبة خصوصًا للوافدين ممن كانوا يعيشون في مناطق ساحلية، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار العقارات، حيث يدفع السائحون حوالي خمسة أو ستة آلاف جنيه سوداني مقابل ثلاثة أو أربعة أسابيع فقط، وتعد هذه الأسعار خيالية ومبالغ فيها خصوصًا وأن كثيرًا من السائحين يقدمون إلى السودان بغرض التجارة لا بغرض التنزه، ولا تقتصر هذه المشكلة على الأجانب فقط، بل تتضرر منها أيضًا الشعب السوداني حيث أصبح من الصعب عليهم إيجاد شقة بسعر مناسب بعد اعتماد هذه الأسعار السياحية المرتفعة.

الحل الوحيد الذي يمكن اللجوء إليه لحل هذه المشكلة هو التشارك في السكن، حيث بدأ الكثير من السوريين المهاجرين إلى السودان باختيار سكن مشترك بحي الخرطوم 2 نظرًا إلى قربه من وسط المدينة، ويمكن أيضًا البحث عن سكن بسعر منخفض في المدن الأخرى، ولكن المشكلة أن معظم الوافدين يحتاجون إلى الإقامة بالخرطوم لأنه مركز عملهم أو دراستهم.

قانون الإيجار في السودان

  • يتوقف تحديد قيمة الإيجار على تكلفة المباني والمكان بالإضافة إلى سعر الأرض نفسها.

  • يمكن تعديل عقد الإيجار بعد انقضاء العقد، أو بعد مرور ثلاثة أعوام من وقت آخر تعيين لقيمة الأجرة.

  • لا تتجاوز الزيادة المسموح بها عن قيمة الأجرة عن 6% في العام الواحد من المصروفات التي تحملها صاحب السكن في إحداث بعض التعديلات على السكن مثل الصيانة وغيرها، وإذا قام المؤجر برفع الأجرة دون إخطار المستأجر بهذه الزيادة قبلها بشر، فلا تعتبر هذه الزيادة مستحقة ويحق للمستأجر استردادها.

  • يجب دفع الأجرة في الموعد والمكان المذكورين في عقد الإيجار، وغالبًا ما تُدفع قيمة الإيجار في السودان مع نهاية كل شهر في المكان الذي يسكنه صاحب العقار أو محل عمله.

  • يحق لصاحب العقار استرداد السكن عند عدم تسديد المستأجر للزيادة المستحقة، ولكن لا يُسترد العقار إذا لم يدفع المستأجر لعذر منطقي، بالإضافة إلى حق المؤجر في إخلاء السكن عند ارتكاب المستأجر مخالفة مثل إزعاج الجيران، أو عند استعمال المبني في الأفعال المخالفة للآداب العامة في السودان. 

مميزات إيجار شقق السودان

يستمتع مستأجرو الشقق في السودان بالكثير من المميزات مثل:

  •  يُتاح لهم مطالبة صاحب السكن بإجراء التعديلات على الشقق مثل إضافة حمام إلى الشقة عند الاحتياج إلى ذلك خصوصًا في السكن المشترك، بالإضافة إلى إمكانية تغيير الباب الخارجي إذا كان شكله غير لائق، ويتعين على صاحب العقار أن يدفع قيمة الصيانة، إذا تعطلت الكهرباء أو انكسرت مواسير المياه، وقد يدفع المستأجر بعضًا من مصاريف الصيانة إذا اتفق معه صاحب العقار على ذلك عند التعاقد.

  • لا يدفع المستأجرون في السودان الضرائب على الشقق التي يسكنونها، حيث يقتصر دفع الضرائب على العقارات المملوكة فحسب، وبالتالي تتوفر المبالغ المادية للمستأجرين، والتي قد تتيح لهم شراء الأصول في المستقبل.

  • يتحرر المستأجر من جميع القيود، حيث يمكنه أن ينتقل من السكن إذا شعر بعدم الارتياح، ورغم أن الشعب السوداني بطبيعته ودود في التعامل، إلا أن هذا لا يمنع إمكانية قيام المشاكل بين الجيران أو رفقاء السكن الواحد، فيستطيع الشخص أن يُغير الشقة بأخرى دون أن يُجبر نفسه على احتمال ما لا طاقة له به.

  • تتعدد وسائل الترفيه في شقق الإيجار، حيث تتسم الشقة بالتكامل لكي يسهل إيجارها، فتحتوي على أرضية من السيراميك، بالإضافة إلى طلاء الجدران بأفضل أنواع الدهان، مع تصميم الحمامات بالشكل الإفرنجي، وتشتمل الشقة على أثاث فاخر سواء السرائر الموجودة في غرف النوم أو الأنتريهات، بجانب وجود شقق في مدينة الخرطوم أو الأبيض ذات مكيفات للهواء ويسعى المستأجرون إلى الإقامة بالشقق المُكيفة للتأقلم مع صعوبة الأجواء بالسودان، وبينما تتوفر كل هذه الرفاهيات للمستأجرين بثمن بخس، يضطر أصحاب العقارات إلى إنفاق ثروتهم للحصول على هذه المميزات.

عيوب نظام الإيجار في السودان

مهما كثرت إيجابيات نظام الإيجار في السودان، فلا شك أنه ينطوي على الكثير من العيوب، حيث يعيش الشخص في حالة من القلق وعدم الاستقرار؛ لأنه مُهدد دائمًا بترك السكن والانتقال لغيره، وتتنوع أسباب تغيير الشقة ما بين وقوع خلاف بين المستأجر مع صاحب العقار حول الإيجار أو مع الجيران ورفقاء السكن، بالإضافة إلى وجود بعض الأسباب المادية مثل العجز عن دفع الأجرة خصوصًا وأن الأوضاع الاقتصادية مؤخرًا في السودان تسبب في فقدان الكثير من العمال لأشغالهم بشكل مفاجئ، ولا يترك المؤجر فرصة للمستأجر حتى يحصل على وظيفة جديدة، بل يُسرع بإخراجه من السكن مع ظهور مستأجر جديد.

يواجه المستأجرون صعوبة بالغة عند الرغبة في الحصول على سكن بالسودان نظرًا إلى ضرورة دفع التأمين قبل الإقامة بالشقة، ولهذا يجب الادخار قبل الإقدام على خطوة استئجار الشقق، فضلًا عن وجود أضرار عديدة قد تلحق الأثاث أثناء الانتقال للسكن الجديد.

يفتقد المستأجرون إلى الحرية في التصرف، حيث لا يحق لهم استبدال أثاث الشقة، أو إزالة بعض الحوائط لتعديل شكل الديكور، وقد يُغالي بعض المؤجرين في قواعد الإيجار فيمنع المستأجر من رشق أي مسمار في الجدران حفاظًا على شقة الشكل، بالإضافة إلى وضع شرط لعدم رد التأمين إلى المستأجر عند حدوث أي تغيير بالشقة بعد السكن حتى ولو كان هذا التغيير للأفضل.

يضطر المستأجر إلى دفع قيمة الإيجار كاملة حتى وإن كان لا يحتاج إلى الشقة إلا في أوقات معينة، فإذا كان مثلًا يُقيم في الشقة شهرين ثم يُسافر ويعود إليها بعد شهر، فعليه أن يدفع الإيجار في الأوقات التي انتفع فيها بالشقة والتي لم ينتفع أيضًا، وإذا أصر على عدم الدفع، فسيخسر الشقة، وربما لا يتيسر له أن يعثر على مثلها، حيث يحق لصاحب السكن في هذه الحالة استقبال مستأجرين جدد.

شقق للإيجار في السودان على موقع السوق المفتوح

يشتمل موقع السوق المفتوح على الكثير من إعلانات شقق للإيجار في السودان، ويمكن للباحثين إيجاد الشقة التي تتناسب مع متطلباتهم، حيث يُحدد العميل نوع الشقة؛ نظرًا لوجود شقق مفروشة وأخرى غير مفروشة، بالإضافة إلى اختيار عدد الغرف والحمامات بجانب وضع السعر الذي يتوافق مع قدراته المادية.

أسرع - أسهل - مجانا
حمل تطبيق السوق المفتوح مجانا
App GalleryGoogle PlayApp Store
امسح الكودqr
OpenSooq - السوق المفتوح