بيع واشتري مجاناً
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح:
  • إضافة إعلانك مجاناً
  • إضافة عدة صور لإعلانك
  • تواصل مع البائع عن طريق التعليقات
  • يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

سيارات للبيع مستعملة و جديدة للبيع في الخرطوم العمارات

1 - 30 نتيجة من 242
إعلانات قريبة منك

إعلانات قريبة منك

سيتم استخدام موقعك لعرض الإعلانات القريبة منك

هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة
أضف ملاحظاتك

*هذه الملاحظة خاصة بك ولن تظهر على الإعلان

*سيتم إضافة الإعلان إلى إعلاناتك المفضلة

الملاحظة يجب ان لا تقل عن 5 حروف و ولا تزيد عن 1024 حرف على الأكثر.

تمّ حفظ نتيجة بحثك!

سيصلك تنبيهات عبر بريدك الإلكتروني في حال توافقت الإعلانات مع بحثك

لإدارة نتائج بحثك المفضلة وتنبيهات البريد الإلكتروني:
  • 1. ادخل إلى حسابك
  • 2. اضغط على قائمة المفضلة الموجودة في أعلى الصفحة الرئيسية للسوق المفتوح
  • 3. اختر نتائج البحث المفضلة
تمّ حفظ البحث الذي أدخلته. الرجاء التحقق من قائمة نتائج البحث المفضلة
تم حفظ نتيجة بحثك في المفضلة

قسم سيارات للبيع، أسرع طريقة لبيع السيارات في السودان

في طريق بحثك عن وسيلة سريعة وسهلة لبيع السيارات وشرائها دون أدنى مجهود أو تكاليف إضافية ستجد قسم سيارات للبيع الموجود على منصة السوق المفتوح، بوابتك الإلكترونية التي تفيدك بتحقيق ما تسعى له خلال أقل وقت ممكن.

يتميّز هذا القسم بتقديم المساحة الإعلانية اللازمة لكل فرد من أجل التسويق إلكترونياً لعرضه أو طلبه لأي من أنواع وفئات وموديلات السيارات المتداولة في السوق السوداني، حتى يتسنّى للآخرين المهتمين بهذا المجال الاطلاع عليه في أي ومن أيّ مكان. كما أن طريقة تقديمك أو ما يُسمى بالمحتوى الإعلاني له دور كبير بجذب أكبر عدد ممكن من المشاهدين وتحقيق نسب مشاهدة عالية ترفع من احتمالية البيع والشراء بسرعة.

شكل المحتوى الإعلان على قسم سيارات للبيع

من أهم مميّزات هذا القسم هو شمولية محتواه الإعلاني على أبرز التفاصيل والمعلومات التي تهم الباحث سواء كان بائعاً أم مشترياً والتي أيضاً يمكن للباحث تحديدها في حال استخدم خاصية "فلترة البحث" لتحديد المعطيات التي تهمّه وبالتالي تظهر له النتائج ذات الصلة، وهذه المعلومات متمثلة في النقاط التالية:

وحتى تشعر بقيمة وقتك وجهدك وتصل إلى الفئات المستهدفة من المستخدمين الآخرين عليك الإهتمام والحرص على الردّ على استفساراتهم سواء كانت تعليقات أو مكالمات أو رسائل إلى حين الوصول إلى نقطة الاتفاق على المعاينة على أرض الواقع.

ما بعد ذلك يقع على عاتق البائع والمشتري دون الحاجة لوسيط؛ إذ أنّ الهدف من هذا القسم هو التسويق إلكترونياً وعلى نطاق واسع يسمح للمستخدمين في البلد الواحد والمدينة الواحدة من التواصل مع بعضهم البعض لإتمام عمليات البيع والشراء الخاصة بهم، والاطلاع أفضل العروض والطلبات وتقديمها أيضاً.

لذلك فإن السهولة في الاستخدام والسرعة في الوصول والتواصل إلى ومع أكبر نسبة ممكنة من المهتمين في بيع السيارات هي أساس العمل لهذا القسم.

أهمية السيارات في السودان

أثرت السيارات في حياة الناس بشكل يفوق كافة الاختراعات التقنية الأخرى، حيث إنها تتيح للشخص حرية التنقل من مكان لآخر بسرعة بالغة ومن غير بذل جهد كبير، وظهرت السيارات في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم انتشرت في جميع الدول الصناعية، وبعدها انتقلت إلى الدول النامية في أفريقيا وآسيا، وكانت السيارة قاصرة على الأغنياء في السودان، ولكن بعد انخفاض أسعارها أصبح من الممكن شرائها من الفئات الاجتماعية المتوسطة، وقامت الدولة بتطوير شبكات النقل والمواصلات مما أدى إلى نشاط حركة السياحة والسفر داخل السودان.

سيارة اللوري في السودان

تعتبر السيارة اللوري واحدة من أهم المركبات على مدار تاريخ حراج السيارات في السودان ، وذلك بسبب أنها لم تفارق مخيلة الشعب السوداني إطلاقًا رغم أنها أصبحت غير منتشرة بنفس القدر بعدما دخلت السيارات الحديثة ذات الأداء الأسرع والاستعمال السهل، وتتميز سيارات اللوري بقدرتها على نقل البضائع والأفراد مهما زادت الحمولة وذلك بسبب أنها مزودة بمحرك كبير.

يرجع تاريخ ظهورها في السودان إلى ما يزيد عن مائة عام، أثناء تواجد الاحتلال البريطاني بالخرطوم، وهي سيارة إنجليزية كانت تُصنعها شركة بيدفورد فايلكس التي تقع في مقاطعة بيدفوردشير في شرق إنجلترا، واستغرب السودانيون من شكل السيارة الضخم حيث دخلت إلى البلاد عام 1918 وكانت تحمل مجموعة من الضباط والجنود البريطانيين، ومع انتشار السيارة، وافتتاح بعض شركات تسويق المركبات وكالات داخل السودان، أجرى الفنيون بعض التغييرات على الهيكل الخارجي، وأصبحت هناك ورشات عديدة تُجمّع الشاحنات وتصنع البوكسات بالإضافة إلى وجود بعض المحلات التجارية لبيع البطاريات والإكسسوارات والجنوط ومن أبرز المدن التي اشتملت على ضمت ورش لصيانة اللوري مدينة بورتسودان وسنار وكوستي.

تعد السيارة اللوري هي الوحيدة من بين جميع مركبات السودان التي تغنى بها الأهالي ودخلت في حكاياتهم وقصصهم والسبب في ذلك أنها كانت وسيلة النقل داخل جميع مناطق السودان في بعض الفترات.

حركة بيع وشراء السيارات في السودان

انخفضت أسعار السيارات على مدى شهرين في جميع المعارض بالسودان، فبعدما كانت تُباع سيارة هيونداي أكسنت المضلعة بمبلغ مليون و200 ألف جنيه، أصبح من الممكن الحصول عليها بسعر مليون و 50 ألف جنيه فقط، ووصل معدل الانخفاض لسيارات هيونداي توسان في الطرازات الحديثة حوالي 300 ألف جنيه.

أصبح سعر سيارة تويوتا كورولا في طراز 2015 و 2016 لا يزيد عن مليون  و200 ألف بعدما كانت قيمتها لا تقل عن مليون و 600 ألف جنيه، بينما تراجعت أسعار السيارات محدودة الحجم مثل اللانسر والكليك بمعدل 150 ألف جنيه، ويرجع سبب التراجع إلى امتناع المواطنين عن الشراء نظرًا لعدم وجود قدرة شرائية من ناحية، بالإضافة إلى أن الأسعار تنخفض بشكل مستمر بعد الانفراجة السياسية التي أدت إلى تقلص سعر الدولار مقابل العملة الوطنية.

أفضل سيارات مستعملة في السودان

توجد العديد من الموديلات المستعملة داخل حراج السيارات في السودان ، ولكن أبرز هذه الأنواع هي:

ميتسوبيشي لانسر

تُصنف شركة ميتسوبيشي اليابانية باعتبارها واحدة من أبرز شركات السيارات حول العالم، وتتميز سيارتها اللانسر بوجود صالون واسع ومريح، وتُستعمل هذه السيارة بكثرة في المؤسسات الوطنية السودانية بالسودان مثل الشرطة، وبالتالي يسهل صيانة السيارة عند تعرضها للأعطال، وتتوافر قطع غيار السيارة عبر الوكلاء المعتمدين مثل متجر دال للسيارات وبعض المعارض المتخصصة في بيع الإكسسوارات والإطارات الحديثة أو المستعملة.

تتمثل ميزة سيارات لانسر في أنها تستهلك الوقود بشكل موفّر، ويتكون الموتور الصغير من عدد أربعة بساتم، وتتمتع السيارة بالجودة العالية والضمان، ولهذا يفضلها الكثير من العملاء، ويصل سعر موديل 2002 من السيارة حوالي 190 ألف، بينما يُقدر سعر الجيل الثاني الذي صدر عام 2008 بـ 350 ألف جنيه، ويمكن الحصول على سيارات لانسر 2014 بمبلغ 580 ألف جنيه.

هيونداي كليك

توقفت سيارة كليك عن الصدور منذ 2011، حيث استبدلتها الشركة الكورية بسيارة آي 20 ولكن يحرص العملاء في السودان على اقتناء الإصدارات السابقة من السيارة خصوصًا وأنها تتميز بالعديد من الكماليات ووسائل الأمان، وتستعمل السيارة بواسطة المؤسسات الوطنية، وتعتبر شركة البربري الهندسية هي الوكيل المعتمد للسيارة، ولهذا يمكن الحصول على قطع الغيار بسهولة، وتتشابه السيارة مع هيونداي جيتز ولكن رغم ذلك يوجد فارق في السعر بينهما يصل إلى 70 ألف جنيه، حيث يُقدر سعر سيارة هيونداي جيتز بـ 350 ألف جنيه، بينما ترتفع سيارة كليك لتصل إلى 420 ألف جنيه.

تويوتا كورولا

تمتاز كورولا بسمعة طيبة داخل حراج السيارات في السودان بسبب أنها تتحدى جميع الظروف الجوية الصعبة، ويمكن للعملاء شراء قطع غيارها من خلال الوكيل المعتمد وهو متجر السهم الذهبي، والغريب أن الموديلات القديمة مثل 2007 يفوق سعرها الموديلات الأحدث مثل طراز 2008، ولكن بشكل عام تتسم السيارة بمحافظتها على قيمتها التسويقية خلافًا لجميع السيارات التي تعرضت أسعارها إلى هزة نتيجة للتغيرات الاقتصادية والسياسية مؤخرًا.

يمكن شراء السيارة الكلاسيك طراز 1988 بسعر 150 ألف جنيه فقط، أما طراز عين الكتكوت الذي صدر مع نهاية القرن العشرين فيصل سعرها إلى 240 ألف جنيه، وأطلق التجار في السودان اسم رضا الوالدين على طراز 2007 الذي يعتبر الأفضل على الإطلاق من بين سيارات كورولا ويُقدر سعره بـ 565 ألف جنيه.

هيونداي توسان

تحتل سيارة هيونداي توسان مكانة كبيرة في حراج السودان بسبب أنها تنتمي إلى فئة الكروس أوفر وتجمع بين مميزات السيارات الكبيرة مثل اللاند كروزر من تويوتا وبين السيارات صغيرة الحجم مثل إلنترا فهي رياضية وذات أداء قوي واستهلاك اقتصادي للوقود، وترتفع عن سطح الأرض بمقدار مناسب منعًا لحدوث احتكاك خصوصًا وأن بعض الطرق في السودان غير ممهدة.

تشتمل السيارة على بعض التجهيزات مثل فتحة سقف بانوراما، ومقاعد كهربائية في الأمام، وقد زوّدت الكراسي بنظام التهوية والتسخين، مع وجود بعض الأنظمة المتطورة التي يمكن ربطها بالهواتف الذكية.

يتوافر الجيل الأول من السيارة بسعر 380 ألف وقد صدر عام 2004، بينما يمكن الحصول على سيارات الجيل الثاني بسعر 650 ألف جنيه، أما طراز 2013 فيُقدر سعره بـ 860 ألف جنيه.

هيونداي أكسنت

تنتشر السيارة على كافة طرق السودان سواء كمركبة مدنية أو حكومية، وتقوم شركة جياد بتجميعها منذ الجيل الثاني، وتتمتع السيارة بسعر منافس لجميع السيارات الأخرى من نفس الفئة، كانت تُعرف في جيلها الأول باسم فيرنا، بينما أُطلق عليها لقب الدبدوب في الجيل الثاني وبلغ سعرها عام 2006 حوالي 330 ألف جنيه، بينما وصلت قيمة إصدار عام 2010 إلى 460 ألف جنيه، وطُرحت السيارة في عام 2017 من قبل شركة جياد بسعر 880 ألف جنيه.

سيارات للبيع في السودان على موقع السوق المفتوح

يشتمل موقع السوق المفتوح على الكثير من الإعلانات في حراج السيارات في السودان ، حيث يمكن للعملاء البحث عن السيارات الجديدة والمستعملة، ولكن يجب على المستخدم تحديد نوع السيارة وفئتها وسنة الصنع، مع وضع السعر الذي يتناسب مع إمكانياته؛ لكي تظهر نتائج البحث مطابقة للمواصفات المطلوبة.

بيع كل شئ على السوق المفتوح

أضف إعلان الآن
شكرا لك على ملاحظاتك أو إقتراحاتك
أرسل ملاحظاتك لنا
نوع الملاحظة:
إختر نوع الملاحظة حتى نتمكن من مساعدتك

لا تفوّت عليك هذه الصفقات